أفادت رئيسة الجمعية التونسية لأمراض القلب وجراحة القلب والشرايين ليليا زخامة، أن الإحصائيات تشير إلى إصابة نحو 35 بالمائة من التونسيين بمرض ارتفاع ضغط الدم.

وأوضحت زخامة أن ارتفاع ضغط الدم قد يتسبب في الإصابة بالسكتة الدماغية والفشل الكلوي والخرف المبكر والجلطة القلبية.

ولفتت إلى أن تفادي الإصابة بهذا المرض الذي يتأتى أساسا من العادات الغذائية غير صحية والسلوكيات غير سلمية منذ الصغر، يكون عبر احترام حمية غذائية سليمة وممارسة رياضة المشي وغيرها من الممارسات السليمة.

وفي هذا الإطار قالت المتحدثة في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الأربعاء 12 ماي 2021، إن الجمعية التونسية لأمراض القلب وجراحة القلب والشرايين، تنظم الأحد القادم، مسابقة تحسيسية حول مرض ارتفاع ضغط الدم، وذلك في إطار إحيائها، طيلة شهر ماي الجاري باليوم العالمي لمكافحة ارتفاع ضغط الدم الموافق لـ17 ماي من كل سنة عبر تظاهرات ومسابقات تحسيسية موجهة للأطباء وللمرضى.

وأضافت أن هذه المسابقة ستنتظم عبر صفحة الجمعية الرسمية عبر شبكة التواصل الاجتماعي »الفايسبوك » وسيتحصل الفائزون فيها على جوائز مالية تصل قيمتها إلى ألف دينار لافتة إلى أن الجمعية وضعت على ذمة المسابقة 40 آلة لقيس ضغط الدم للربح.

وبيّنت أن المسابقة تنطلق من الساعة التاسعة والنصف صباحا الى حدود الساعة الرابعة مساء وتتضمن نشر مقاطع فيديو تعريفية حول المرض ويتم على رأس كل ساعة طرح أسئلة المسابقة التي تصل الى 20 سؤالا.

وذكرت زخامة أن الاحتفاء بهذه التظاهرة العالمية يستهدف جميع الأطباء المتداخلين في هذا المرض من أطباء الخط الأول العامين الى أطباء الاختصاص عبر توزيع دليل جيب تطبيقي لمعالجة ارتفاع ضغط الدم.

وأشارت إلى أن الجمعية قامت بإصدار هذا الدليل في شكله العادي في مارس 2020 وستقوم كذلك بتوزيعه لفائدة الأطباء المعنيين.

وأضافت أن الجمعية ستواصل خلال هذا الشهر تنظيم عدة ندوات افتراضية ولقاء حول ضغط الدم سيحضره الأطباء على مدار كامل يوم 22 ماي الجاري، الى جانب قناة تثقيفة عبر موقع  يوتوب، للتعريف بالمرض.

وتهدف هذه التظاهرات إلى التحسيس بخطورة مرض ارتفاع ضغط الدم ومدى انتشاره في تونس إذ تشير الاحصائيات، وفق ذات المصدر، الى.