عبر مساء اليوم الخميس 13 ماي 2021 حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد عن إدانته الشديدة لعملية تهشيم النصب التذكاري لشهيد الوطن شكري بلعيد بالمدخل الجنوبي لمدينة جندوبة فجر اليوم.

واعتبر الوطد في بيان له، هذه العملية محاولة بائسة لاستهداف رمزية الشهيد الأمين العام للوطد وتوجيه رسائل تهديد لقياداته ومناضليه بالتصفية والاغتيال، مذكرا بالتهديد باغتيال القيادي منجي الرحوي عضو مجلس نواب الشعب عن جهة جندوبة.

وقد حمّل الحزب السلط الجهوية مسؤولية الحادثة، خصوصا وان النصب التذكاري للشهيد يقع في المدخل الجنوبي لمدينة جندوبة في ساحة آهلة بالحركية ومغطاة بكاميرات المراقبة، محمّلا الحكومة مسؤولية أي اعتداء يطال مناضلي الحزب داعيا إياها إلى الكشف السريع عن ملابسات هذا الاعتداء الجبان.

كما دعا البيان رئيس الجمهورية إلى تحمل مسؤولياته في التصدي لنهج التهديدات الإرهابية والعنف الذي يتصاعد نتيجة لاختناق الأطراف الحاكمة وانسداد الآفاق أمامها.

وكان الكاتب العام للاتحاد الجهوي بجندوبة خالد العبيدي، أكد لمراسل شمس أف أم في جندوبة، أنه تم التفطن اليوم إلى تهشيم اللوحة الرخامية التي تحمل صورة الشهيد شكري بلعيد والواقيات الحديدية  بالنصب التذكاري للشهيد  بالمدخل الشرقي لمدينة جندوبة.

وأضاف العبيدي انه تقدم بإفادة في الغرض للسطات الأمنية التي قامت بدورها  بالمعاينة وبفتح تحقيق في الغرض لكشف ملابسات الحادثة.

يُذكر أن النصب التذكاري تم تركيزه من قبل الاتحاد العام التونسي للشغل خلال صائفة 2018.