أعلنت رئاسة الجمهورية، مساء اليوم السبت، في بلاغ، ان رئيس الجمهورية قيس سعيد، سيتحول بعد غد الاثنين إلى فرنسا للمشاركة في قمة تمويل الاقتصاديات الافريقية التي ستنعقد في العاصمة باريس يوم الثلاثاء المقبل 18 ماي الجاري ، وذلك بدعوة من نظيره الفرنسي، إيمانيوال ماكرون.

وتشارك تونس في هذه القمة التي تلتئم لأول مرة حضوريا، منذ بداية تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد ،إلى جانب 22 بلدا افريقيا ،وفق ما صرح به ، امس، مستشار الرئيس الفرنسي ، المكلف بإفريقيا، فرانك باري، وذلك خلال ندوة صحفية عقدت عن بعد.

وتهدف هذه القمّة، وفق المسؤول الفرنسي، الى إيجاد موارد تمويل جديدة للقارة الإفريقية التي تضررت بشكل فادح، من ازمة كورونا، وهي تطمح الى وضع ركائز مساعدة مكثفة للاقتصاديات الإفريقية، حتى تتمكن من مجابهة الصدمات التي تلقتها جرّاء وباء كورونا.

وسيشارك في القمة ايضا مسيرين في بلدان مجموعة السبع والمؤسسات الأوروبية والافريقية والمنظمات الدولية الى جانب المديرين العامين للبنك الدولي ولصندوق النقد الدولي، وستعمل على توفير دعم للقطاع الخاص في افريقيا.