تم بعد ظهر اليوم انتشال جثة من جنس الاناث متعفنة ومتاكلة لفظها البحر على سواحل منطقة راس لمسة جرجيس من ولاية مدنين من قبل الحرس البحري بجرجيس حسب مصدر مطلع باقليم الحرس البحري بالجنوب لمراسل شمس اف ام .
ذات المصدر اضاف انه باستشارة النيابة العمومية بمدنين اذنت بالاسراع بدفنها لخطورتها على الصحة العامة .
وفي سياق متصل وحسب ذات المصدر تمكن الحرس البحري باغير بمعتمدية جربة ميدون من ولاية مدنين من انتشال جثة ادمية من جنس الذكور بشاطي اغير وتم ايداعها ببيت الاموات بالمستشفي الجهوي الصادق مقدم بجربة في انتظار اتمام بقية الاجراءات المعمول بها في مثل هذه الحالات. ويرجح ان يكون الهالكين من بلدان افريقية شاركا في رحلات غير منظمة انطلقت من السواحل الليبية نحو السواحل الايطالية بحسب ذات المصدر