في إطار إتمام أشغال مشروع الشبكة الحديدية السريعة وتحديدا الخط "E" المزمع الانطلاق في استغلاله موفى جويلية 2021، أعلنت الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية وشركة تونس للشبكة الحديدية السريعة اعتزامهما القيام بالتجارب الفنية على القطارات التي تم اقتناؤها حديثا وكذلك على التجهيزات المعدة لها لاختبار مدى تطابقها مع المواصفات الفنية المطلوبة من المصنع.

ودعت المواطنين بكل من منوبة والبرطال والقباعة حيث تقتضي المتطلبات الفنية تخصيص المسلك الحديدي الرابط بين هذه المناطق لإجراء هذه التجارب، للالتزام بجملة من الإجراءات حفاظا على سلامتهم وحفاظا على سلامة مستعملي الطرق المحاذية لهذا المسلك.

وشددت على ضرورة التحلي باليقظة والحذر من خلال الابتعاد عن الخطوط الحديدية المكهربة وتفادي المرور العشوائي.

وطالبت باستعمال الممرات العلوية للمترجلين أو الممرات المحروسة من قبل أعوان السلامة وتجنب الاقتراب من الاسلاك والاجسام المكهربة في المسلك المذكور.