قررت وزارة التربية تنظيم تظاهرة "أسبوع فلسطين بالوسط المدرسي" من خلال جملة من الأنشطة التحسيسية والتربوية وذلك تبعا للتطورات التي تشهدها القضية الفلسطينية، وفي نطاق التضامن المبدئي لنصرة الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع من أجل الحق في الحرية والكرامة وتقرير المصير، وانطلاقا من موقف تونس التاريخي الثابت بشأن عدالة القضية الفلسطينية ومركزينها، والتزاما بوقوفها مع حق الشعب الفلسطيني في التحرر والانعتاق والسلام خاصية إزاء ما يحدث يوميا من عدوان متكرر على فلسطين شعبا وأرضا وحقوقا وأمام خطورة الممارسات القمعية لقوات الاحتلال في تحد صارخ للقرارات الأممية والقانون الدولي والقيم الإنسانية، وحرصا على تربية الأجيال والناشئة على تمثل المبادئ السامية المقاومة الشعب الفلسطيني ولجذير قيم العدل والحق والتضامن الإنساني والكوني ضد شتى صنوف الاحتلال والاضطهاد.

ودعت الوزارة مدرسات ومدرسي تلاميذ السنوات الخامسة والسادسة من التعليم الأساسي والمدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية في مواد اللغة العربية والتربية المدنية والتاريخ والجغرافيا، إلى تخصيص حيز زمني بمدة 30 دقيقة من حصص التدريس العادية، خلال الفترة المتراوحة بين 17 و 22 ماي 2021 ، لتعريف الناشئة بالقضية الفلسطينية وإبراز جذورها ومختلف أبعادها التحررية والإنسانية.

وطابت وزارة التربية بتوجيه أنشطة النوادي الثقافية والإذاعات الداخلية وصفحات التواصل الاجتماعي الرسمية بالمؤسسات التربوية نحو تناول موضوع القضية الفلسطينية والتعريف بها على صعيد واسع.