تمكنت الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بإدارة مكافحة الإرهاب للحرس الوطنـي، من الكشف عن عنصر متشدد أصيل إحدى القرى الجبلية من ولاية القصرين، عقد العزم على الالتحاق بابن جهته وهو عنصر ارهابي ناشط ضمن كتيبة عقبة ابن نافع، وذلك بعد أن استنفذ كل محاولاته في النفير لإحدى مناطق النزاع المسلح.

وبإحالته على أنظار العدالة بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب من قبل الوحدة المذكورة، أذن حاكم التحقيق المتعهد بايداعه السجن.

وتأتي هذه العملية في إطار قطع كل الطرق والسبل على الشباب التكفيري التونسي و اصة منه مناصري فكر قاعدة الجهاد في محاولاتهم الالتحاق بعناصر كتيبة عقبة بن نافع الفارة بالجبال التونسية حسب ما أكده الناذق باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي.