أكدت مصادر أمنية من الحرس الوطني بنابل لمراسل شمس أف أم في الجهة، أن منطقة زاوية المقايز من معتمدية الهوارية شهدت أحداث شغب تمكن على إثرها مجموعة من المنحرفين من اقتحام مركز الحرس الوطني وتحرير صديقهم بعد أن تم ايقافه على خلفية العديد من المناشير التفتيش ليلة البارحة.

وأفادت نفس المصادر أنه وخلال عملية المداهمة للوحدة الأمنية تم الاعتداء على أحد الأعوان مما استوجب نقله إلى المستشفى للتداوي وحالته مستقرة.

يُشار إلى أن الناطق باسم الحرس الوطني حسام الدين الجبابلي وفي تصريح لشمس أف أم، أكد أنه تم فتح بحث في الموضوع.