ينفذ المهندسون المعماريون يوم الجمعة 21 ماي 2021 يوم غضب أمام قصر الحكومة بالقصبة بداية من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة منتصف النهار.

وورد في بيان صادر عن مجلس هيئة المهندسين المعماريين، اليوم الثلاثاء، ان "يوم الغضب تعبيرا على غضب المهندس المعماري وحالة الاحتقان التي بلغها إزاء ما آلت إليه مهنة المهندس المعماري ووضعية القضاء العمراني والمرفق العمومي من اهتراء البنية التحتية خاصة في قطاعات الصحة والتربية والتعليم والبناء، وتدهور أسس العيش الكريم للمواطن وضمان حقه الدستوري في السكن وإطار العيش الملائم، وذلك نتيجة عدم إيلاء الحكومة الأهمية اللازمة لقطاع التهيئة الترابية والتعمير والمعمار لسنوات وانفرادها بالرأي وعدم تشريك هيئة المهندسين المعماريين في أخد القرار ومواصلتها إنتهاج سياسة التهميش الممنهج والتدبير تجاه الكفاءات الوطنية وأهل الاختصاص من المهندسين المعماريين في القطاع العام والخاص وفق ما يقتضيه القانون، في الوقت الذي كان من الأخرى أن يكون المهندس المعماري شريكا محوريا فاعلا في التنمية الشاملة بالبلاد للخروج من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية الراهنة".