تزامنا مع انعقاد الجلسة العامة بمقر مجلس نواب الشعب في باردو، تم تنظيم وقفة احتجاجية للمطالبة بن قانون يُجرِّم التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وأفاد مبعوث شمس أف أم إلى مقر البرلمان، أنه تم اقتحام السياج الخارجي للبرلمان قبل أن يتم إخراج المحتجين ومنعهم من مواصلة الدخول للمجلس.