أجرى رئيس الجمهورية، قيس سعيد، مساء اليوم الثلاثاء، بقصر الإيليزي، بالعاصمة الفرنسية باريس، محادثة ثنائية مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تناولت بالخصوص "علاقات التعاون والشراكة المتميزة بين تونس وفرنسا، وآفاق تطويرها وتنويعها"، و"متابعة مخرجات قمة تمويل الاقتصاديات الافريقية التي انعقدت اليوم بباريس".

وأفاد بلاغ إعلامي مقتضب لرئاسة الجمهورية، بأن "الرئيسين تبادلا وجهات النظر حول جملة من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وكان رئيس الجمهورية، الذي وصل أمس الاثنين إلى باريس والتقى عددا من نظرائه الأفارقة ومسؤولين عن مؤسسات مالية إفريقية وأوروبية، قد أعلن اليوم في كلمة له في قمة تمويل الاقتصاديات الافريقية، دعم تونس للدعوات الدولية والإقليمية لرفع الحظر عن براءات الاختراع للقاحات المضادة لفيروس كوفيد ـ19 بما يساعد على تعميم انتفاع كل الشعوب والدول بهذه اللقاحات.

كما دعا قيس سعيد في كلمته إلى شطب ديون الدول الفقيرة أو تخفيف جانب هام منها، لا سيما مع ارتفاع حجم هذه الديون والفوائض المنجرة عنها.