دعا النائب الثاني لرئيس البرلمان طارق الفتيتي رئيس الحكومة وزير الداخلية بالنيابة هشام مشيشي الى تقديم اعتذار للشعب التونسي على خلفية حادثة الاعتداء التي تعرض لها شاب جهة سيدي حسين بالعاصمة الذي وقع الاعتداء عليه  وهو عار.

وطالب الفتيتي مدير عام الامن الوطني زهير الصديق بفتح تحقيق في حادثة وتحميل المسؤوليات، وصرح أثناء افتتاحه للجلسة العامة اليوم' صدمت ولم اشاهد في حياتي مثل هذه المشاهد الا في ما فعله جنود المارينز في سجون أبو غريب.. مهما كان الجرم الذي ارتكب لا يمكن أن نرى صورة مسيئة تهين المؤسسة الامنية وتجعل سمعتها على المحك'.