على إثر تداول بعض المواقع الالكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بينا منسوبا الى الهيئات العمومية المستقلة حول تعليق التعامل مع رئاسة الحكومة على خلفية إنهاء مهام رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، أكد كل من رئيس الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري  ورئيسة الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص ورئيس الهيئة المستقلة للانتخابات و وعدد من الهئيات الأخرى انهم لم يصدروا أي بيان في هذا السياق وأن البيان المنسوب إليهم لا يلزمهم في شيء.

جدير بالذكر أنه تم ليلة أمس الأربعاء تداول بيان يحمل أسماء رؤساء الهيئات العمومية المستقلة ينص على تعليق التعامل مع رئاسة الحكومة الي حين زوال الموجب وذلك بعد اقالة رئيس الحكومة لرئيس هيئة مكافحة الفساد عماد بوخريص.

حسب ما ورد في هذه الوثيقة فقد لوح رؤساء الهيئات العمومية المستقلة بالاستقالة من مناصبهم عند الاقتضاء منتقدين قرار اعفاء رئيس هيئة مكافحة الفساد.