قالت نائبة رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، أميرة محمد، اليوم الخميس 10 جوان 2021، إن محاصرة مقر شمس أف أم من طرف عدد من العاملين في بلدية الكرم يأتي في إطار محاولة تركيع الإعلام.

وأضافت أميرة محمد، في تصريح لشمس أف أم، أن ما قام به رئيس بلدية الكرم فتحي العيوني كارثة وفضيحة دولة خاصة وأنه وجه تهديدات في المباشر وأرسل ميليشياته إلى الإذاعة وفق تعبيرها.

كما حملت محمد الحكومة مسؤوليتها في حماية المؤسسة وكل العاملين فيها ووضع حد للهرسلة.