أعلنت وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن إيمان هويمل الزهراني اليوم الخميس عن إطلاق بوابة لتلقي الإشعارات بخصوص التحرش الجنسي بالأطفال على الإنترنات.

وتأتي هذه المنصة ضمن برنامج  دولي لحماية الأطفال من الاستغلال والتحرش الجنسي في الفضاء السيبرني وهو برنامج الممول من طرف مرصد مراقبة الانترنات (IWF).

 بينت الوزير أن دراسة أنجزت في نفس الموضوع سنة 2017 اظهرت ان شبكات التواصل الاجتماعي تمثل 87% من اهتمامات التونسي وأن 43.9% من الأطفال يستعملون هذه الشبكات بصفة يومية.

 وستكون آليات تنفيذ المبادرة عبر تلقي مندوبي حماية الطفولة في مختلف ولايات الجمهورية اشعارات تتعلق بالانتهاكات الجنسية المسلطة على الأطفال، يتم على اثرها حذف الصور والفيديوهات من الموقع والتعرف على الطفل الذي شاهد هذه المواد ليتم التعهد به نفسيا ومتابعة حالته وتوجيه العقاب للطرف المعني.