أصدرت اليوم الخميس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري،  تقريرا يتعلق برصد التعددية السياسية في القنوات التلفزية والإذاعية ويتضمن نتائج رصد تغطية عينة من القنوات لنشاط الفاعلين السياسيين ومنح الكلمة لهم في برامجها الحوارية ونشراتها الإخبارية خلال النصف الثاني من شهر فيفري.

اقد امتدت فترة الرصد على مدى 14 يوما من 15 إلى 28 فيفري 2021.

وشملت عينة من 7 قنوات تلفزية وإذاعية عمومية وخاصة منها 03 قنوات تلفزية هي القناة العمومية “الوطنية الأولى” التابعة لمؤسسة التلفزة التونسية والقناتين الخاصتين “الحوار التونسي” و”التاسعة” و04 قنوات إذاعية هي الإذاعة الوطنية التابعة لمؤسسة الإذاعة التونسية العمومية والإذاعات الخاصة “موزاييك أف.أم” و”ديوان أف.أم” و” شمس أف.أم”.

وشملت فترة الرصد اليومي البرامج الحوارية اليومية والنشرات الإخبارية التي تم بثها خلال أوقات الذروة بالنسبة للقنوات التلفزية.

أما في ما يتعلق ، بالقنوات الإذاعية، فقد شملت برنامجا حواريا يوميا و12 موجزا إخباريا، وذلك بداية من الساعة السابعة صباحا إلى الساعة السابعة مساء.

وقد احتلت اذاعة شمس أف أم المرتبة الاولى من حيث حجم التغطية الاعلامية للتعددية السياسية في القنوات الاذاعية بنسبة 32,37 بالمائة.

في حين احتلت اذاعة موزاييك أف أم المرتبة الثانية بنسبة 26,11 بالمائة ,تليها اذاعة ديوان أف أم في المرتبة الثالثة بنسبة 25,95 بالمائة .