على اثر إقدام عدد من أعوان بلدية الكرم صباح اليوم على محاصرة مقر إذاعة شمس أف أم ورفع شعارات تمس من إعتبار وكرامة العاملين بالمؤسسة، عبر حزب آفاق تونس عن إدانته لهذه الممارسات الهمجيّة التي لا تتلائم مع قوانين الدولة ومع حرية الرأي والتعبير.
وأكد الحزب على أن هذه التجاوزات هي إستمرار للممارسات المارقة التي دأب عليها فتحي العيوني، رئيس بلدية الكرم في انتهاك القيم الجمهورية والديمقراطية المدنية للدولة ومحاولة إنشاء كيان خارج عن القانون.