دعت حركة النهضة إلى فتح تحقيق جدّي في ملابسات 'الحادثة الشنيعة التي جدت في سيدي حسين' والمتعلقة بعملية تعرية مواطن من طرف عدد من الأمنيين وسحله.

واعتبرت النهضة في بيان لها اليوم الخميس 10 جوان 2021 عقب انعقاد مكتبها التنفيذي برئاسة رئيس الحزب راشد الغنوشي، أن الحادثة سجلت تجاوزا كاملا لكل القيم والأخلاق وقيم الأمن الجمهوري.

وطالبت الحركة بتحديد المسؤوليات ومحاسبة كل من يثبت تورّطه في هذه الواقعة، مشددة على ضرورة توفير الحماية الجسدية والقانونية والرعاية الطبية والنفسية للمواطن.