أذنت النيابة العمومية بفتح أبحاث أولية في موضوع شكياتين تقدم بهما سفير تونس السابق في الأمم المتحدة قيس قبطني متعلقة بتظلم من الإساء له والتشهير به ونسبة أمور غير صحيحة في حقه حسب ما أكده مصدر قضائي لشمس أف ام

وللتذكير فإن القبطني كان قد قدم استقالته من السلك الديبلوماسي بعد ان تم إعفاؤه من مهامه من طرف رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وكان القبطني شغل منصب سفيرالأمم المتحدة في تونس لمدة 5 أشهر فقط وبعدها تمت إقالته.

.وحسب نفس المصد فإن الابحاث شارفت على الانتهاء