تنقل رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء اليوم الجمعة 11 جوان 2021، إلى منطقة سيدي حسين بتونس العاصمة، لزيارة عائلة الشاب الذي توفي الأيام الماضية في ظروف مسترابة وزيارة الطفل القاصر البالغ من العمر 15 سنة والذي تم تجريده من ملابسه وسحله في الشارع من طرف عدد من الأمنيين أول أمس.

يُذكر أن سعيد كان استقبل اليوم بقصر قرطاج كل من وزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي ووزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان، بخصوص ما عاشت على وقعه تونس هذه الأيام.