قال اليوم الجمعة 11 جوان 2021 رئيس الحكومة هشام المشيشي إن حادثة سيدي حسين هي حادثة صادمة ومؤلمة ومؤسفة للحكومة وللمؤسسة الأمنية التي تعمل على ترسيخ الأمن الجمهوري تقديم صورة جديدة لها وتتصدى يوميا للجرائم وللعمليات الإرهابية.

  وأكد المشيشي في تصريح لشمس أف أم، أن الحادثة لا تمثل الأمنيين في شيء بل تُمثل إلّا مرتكبيها وهي حادثة تمس الأمنيين قبل أن تمس الأطراف التي تريد تسجيل نقاط سياسية عن طريقها.

وصرح رئيس الحكومة، 'موش وقت بكائيات أو لطميات'، مشددا على أنه تم اتخاذ اجراءات فورية وإيقاف الأمنيين موضع الاتهام وإحالتهم على القضاء.

يُشار إلى أن عددا من الأمنيين تعمدوا أول أمس تجريد طفل قاصر من ملابسه وسحله والاعتداء عليه لفظيا وماديا.