عبر اليوم الجمعة 11 جوان 2021 رئيس الجمهورية قيس سعيد عن رفضه لما اعتبره التداخلي بين السلط، مؤكدا أن السلطة التنفيذية عند رئيس الدولة ورئيس الحكومة.

وقال سعيد خلال لقائه رئيس الحكومة هشام المشيشي ووزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان، إن السلطة التنفيذية ليست خارج قرطاج والقصبة ولا يمكن أن تتحول هذه السلطة إلى القصبة.

وتابع أن عديد التجاوزات حصلت وخيّر الصمت احتراما للمقامات والمؤسسات.

واعتبر أن تونس تعيش أوضاعا لم تعشها من قبل نتيجة حكم عدد من اللوبيات التي تعمل من وراء الستار وتغير مواقفها بناء على مصالحه.

وقال 'هناك في الدستور ما يمكنني من اتخاذ قرارات لا يتوقعونها...سأعمل على تطبيق ادستور حرفيا'.

وصرّح 'الدستور الذي وضعوه لا بد أن يطبقوه'.