علّق اليوم الجمعة 11 جوان 2021 رئيس الجمهورية قيس سعيد على حادثة اقتحام مقر إذاعة شمس أف أم يوم أمس من طرف أعوان يشتغلون ببلدية الكرم.

وخلال استقابله بقصر قرطاج رئيس الحكومة هشام المشيشي ووزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان، قال سعيد 'ما معنى أن تذهب مجموعة من العمال إلى مقر إذاعة ويستبيحونها؟'.

كما انتقد توجه عدد من النواب إلى بهو محكمة معتبرا ذلك استباحة لهذه المحكمة.

وصرّح رئيس الدولة 'ما معنى ما يحصل هذه الفترة..كل هذا مؤامرة.. من يعتقد  أنه رئيس مؤسسة هو رئيس دولة فهو مخطئ في العنوان في التاريخ'.

وشدد قيس سعيد أنه لن يسكت عن هذه التجاوزات مهما كان الثمن.