قررت وزارة التربية إيقاف 3 موظفين من الإطار التربوي بالمعهد الثانوي كاندار بسوسة عن العمل وعزل أستاذ آخر بالمدرسة الاعدادية بملولش بالمهدية بعد تورطهم في قضايا للتحرش الجنسي، وفق ما أفاد به المكلف بالاعلام بالوزارة محمد الحاج طيب.

وأفاد محمد الحاج طيب اليوم الجمعة، أن الوزارة أوقفت مدير معهد كندار والقيمة العامة بالمعهد وأستاذ بذات المعهد عن العمل بعد اتهامهم بارتكاب التحرش والتستر عليه في حق تلميذات بهذه المؤسسة ، كما تقرر عزل أستاذ آخر تحرش بتلميذات بالمدرسة الاعدادية ملولش بالمهدية.

وجاءت قرارات الايقاف عن العمل في حق 3 موظفين بالمعهد الثانوي بكندار من أجل دعم مسار التقاضي فيما استند قرار العزل في حق أستاذ بالمدرسة الاعدادية بملولش تطبيقا لقرار مجلس التأديب الذي انعقد للنظر في شكاوى تعرض 7 تلميذات للتحرش الجنسي.

وبالنسبة للمعهد الثانوي بكندار، فإن المندوبية الجهوية للتربية بسوسة كانت قد راسلت وزارة التربية حول تسجيل حالات للتحرش بتلميذات تعرضت احداهن للاعتداء الجنسي قبل أن تقرر الوزارة فتح تحقيق اداري ومالي أعقبته بايقاف تحفظي عن العمل لكل من مدير المعهد وأستاذ والقيمة العامة.

وقد أوفدت الوزارة فريقا من المختصين النفسانيين يتولى توفير الاحاطة بعدد من التلميذات ضحايا التحرش والاعتداء الجنسي بهاتين المؤسستين التربويتين.