استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم الجمعة 11 جوان 2021 بقصر قرطاج، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي.

وحسب بلاغ لرئاسة الجمهورية، اطّلع رئيس الدولة خلال هذا اللقاء، على سير عمل الوزارة، وأسدى تعليماته بضرورة الإعداد الجيّد للمواعيد والاستحقاقات المقبلة، وفي مقدّمتها قمة الفرنكوفونية ومشاركات تونس في اجتماعات جامعة الدول العربية ومجلس الأمن ومؤتمر برلين 2.

كما شدّد رئيس الجمهورية على ضرورة أن تُكثّف الدبلوماسية التونسية من جهودها وتحرّكاتها للمساهمة الفاعلة في توفير اللقاحات ضد فيروس كورونا.

وكان رئيس الدولة قد بحث في وقت سابق اليوم الجمعة، مع الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونيّة، لويز موشيكيوابو، آخر الاستعدادات الخاصة باحتضان جزيرة جربة لهذه القمّة في شهر نوفمبر 2021.

وقد جدّد قيس سعيد، في هذا الشأن، التزام تونس بإنجاح هذا الاستحقاق الدولي الهام الذي سيساهم في تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي في الفضاء الفرنكوفوني، وذلك على الرغم من صعوبة الظرف المالي والصحّي.