دّد رئيس الدولة قيس سعيد اليوم الجمعة 11 جوان 2021 خلال لقائه الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، التأكيد على انفتاحه على الحوار من أجل التوصّل إلى حلّ للأزمة الراهنة.
وشدّد قيس سعيد، على أنه لا حوار مع من تعلّقت به شبهات فساد، وبأنه لا مجال للتفريط في أيّ مليم من أموال الشعب التونسي.
وتطرّقت المحادثة إلى الوضع العام في البلاد واستمرار الأزمة السياسية، فضلا عن مناقشة جملة من التصوّرات الممكنة للخروج من الوضع الحالي الذي تمرّ به تونس.