أذنت اليوم السبت 12 جوان 2021، النيابة العمومية بسوسة 2 بالاحتفاظ ب 4 متهمين على علاقة بقضية الاغتصاب الجماعي لامرأة في منطقة الطنطانة التابعة لمعتمدية أكودة، بعد اقتحام منزلها ووسط عائلتها.

وأكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية سوسة 2 هيثم بوبكر، أن النيابة العمومية وجهت مجموعة من التهم، ضد متهمين أصليين في واقعة الاغتصاب الجماعي، وهذه التهم هي الاغتصاب بدون رضا باستعمال التهديد بالسلاح، والسرقة من داخل محل مسكون باستعمال الخلع، وتهديد طفل بما يوجب عقابه جنائيا، ودخول محل سكن الغير بالرغم عن إرادة صاحبه باستعمال الخلع، وتهديد طفل بسلاح، والسكر الواضح، والمسك بنية الاستهلاك واستهلاك مادة مخدرة مدرجة بالجدول ب وهي مخدر القنب الهندي"زطلة"، وحمل ومسك سلاح أبيض بدون رخصة.
وأضاف بوبكر لمراسلة شمس أف أم، أنه تم توجيه تهمة المشاركة في الجرائم المذكورة لشخصين آخرين حاولا التستر على المتورطين في قضية الاغتصاب الجماعي وتهريبهم.

وأصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بسوسة 2، إنابة عدلية لفرقة مقاومة الإجرام بالقرحاني بتونس العاصمة، والاحتفاظ ب 4 المتهمين، الآنف ذكرهم، علما وأن المتهم الرئيسي لا يزال بحالة فرار.

وتعود الواقعة إلى اقتحام 3 أشخاص وهم من تجار المشروبات الكحولية خلسة وأصيلي معتمدية القلعة الكبرى، منزل عائلة تتكون من زوج وزوجة وطفلين بمنطقة الطنطانة.

وأقدن أحد أفراد العصابة على وضع سكين على الرضيع البالغ من العمر 8 أشهر وهدد بقتله، فيما تداول المتهمين الآخرين على اغتصاب الأم.