تحول رئيس الحكومة هشام مشيشي مساء اليوم الاثنين 14 جوان 2021 إلى مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أين التقى وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ألفة بن عودة للتعبير عن تضامنه وتعاطفه مع الوزيرة إثر" تهجم" رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسى وكتلتها عليها في مجلس نواب الشعب اليوم.

وأكد رئيس الحكومة أن "التهجم وتهديد الوزيرة من طرف كتلة الدستوري الحر يعتبر ترذيلا للمشهد المؤسساتي وضربا لهيبة الدولة، مضيفا أن الحكومة ستعود لمؤسسات الدولة لفض هذا الاشكال لذلك فقد التجأت للقضاء".

واعتبر رئيس الحكومة أن ما حدث اليوم في مجلس نواب الشعب يبيّن أن من يقومون بمثل هذه الأفعال يستغلون المناخ الديمقراطي والحرية لتبيان حقدهم على مؤسسات الدولة وعلى الهيئات الديمقراطية، مؤكدا أن هيبة الدولة وسلطتها يجب أن تبقى محفوظة قبل الحكومة والأشخاص".