أكد رئيس الحكومة هشام المشيشي أن التهجم وتهديد وزيرة التعليم العالي من طرف كتلة الدستوري الحر في البرلمان يعتبر ترذيلا للمشهد المؤسساتي وضربا لهيبة الدولة، مضيفا أن الحكومة ستعود لمؤسسات الدولة لفض هذا الاشكال لذلك فقد التجأت للقضاء.

ودعا المشيشي السلطات القضائية "لإنصافهم في هذه المسألة".

ويشار ان رئيس الحكومة تحول، مساء اليوم الإثنين، إلى مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أين التقى وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ألفة بن عودة للتعبير عن تضامنه وتعاطفه معها.