أكدت مديرة مكتب منظمة العمل الدولية بلدان المغرب العربي في الجزائر رانيا بيخازي، أن آخر دراسة للمنظمة كشفت عن وجود 160 مليون طفل عامل في العالم، 79 مليون منهم يشتغلون في أعمال محفوفة بالمخاطر.

كما أقرت رانيا بيخازي بارتفاع عدد الأطفال العاملين في القارة الإفريقية بحوالي 20 مليون، ليصبح العدد 92 مليون طفل عامل، وهو العدد الأكبر بين دول العالم حسب قولها.

وأضافت مديرة مكتب منظمة العمل الدولية بلدان المغرب العربي في الجزائر، أن الدراسة كشفت أن طفل على خمسة أطفال من القارة الإفريقية يعمل وأكثر من 80 بالمائة منهم في مجال الزراعة.

من جهة أخرى حذرت البيخازي من أنه إذا لم يتم اتخاذ إجراءات، فإن عدد الأطفال العاملين في القارة الإفريقية مرجح أن يرتفع إلى حدود 105 مليون طفل عامل بحلول سنة 2025 في إفريقيا وحدها دون الأخذ بعين الاعتبار بجائحة كورونا التي قد تساهم في تعميق الاشكال.