أعلن نقيب الصحفيين التونسيين محمد ياسين الجلاصي خلال ندوة صحفية، اليوم الثلاثاء، لعدد من هياكل المجتمع المدني في مقر النقابة عن مقاضاة الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي وذلك نصرة  وتضامنا مع ضحايا التعذيب، وفق تعبيره.

كما اعلن الجلاصي عن تنظيم  مظاهرة يوم الجمعة ومظاهرة أخرى كبرى يوم 26 جوان الجاري تضامنا مع عائلات ضحايا التعذيب وتنديدا بحماية وزارة الداخيلة للامنيين المخالفين وأيضا للتنديد بمحاولات الضغط على عائلات الضحايا حتى يمتنعوا عن الحضور الإعلامي وايصال أصواتهم.

هذا واقر محمد ياسين الجلاصي أن الإعلام لعب دورا كبيرا في إيصال أصوات عائلات المتضررين والضحايا.

هذا وأكد نقيب الصحفيين على ضرورة الضغط المدني والإعلامي في ظل حالة اللاعدالة  والظلم والإفلات من العقاب التي تطغى على البلاد وذلك حتى تصل أصوات العائلات وتمكينهم من حقوقهم، وفق تعبيره.