أعرب السفير التونسي في موسكو، طارق بن سالم، عن أمله في فتح الحدود بين تونس وروسيا في أسرع وقت ممكن، حتى يصبح في الإمكان استئناف التدفقات التجارية بين البلدين.

وأشار الدبلوماسي إلى أن تونس بدأت تفتح حدودها تدريجيا بناء على الوضع المتعلق بفيروس كورونا المستجد في العالم.

وأضاف السفير بن سالم أن "تونس تأمل في أن يحقق التطعيم السريع في البلاد ودول أخرى مناعة القطيع، الأمر الذي سيرفع قيود السفر العالمية ويسمح للناس بالعودة إلى حياتهم الطبيعية".

وتابع بن طارق: "لقد أصبح لقاح "سبوتنيك V" الروسي أول لقاح ضد "كوفيد -19" يدخل البلاد. إضافة إلى ذلك، تمتلك تونس المهارات الفنية لإنتاج اللقاح الروسي بترخيص على أراضيها".

وفي حديثه عن إمكانية الموافقة على لقاحات روسية أخرى، أكد الدبلوماسي أن "تونس واثقة تماما من مهارات وخبرات الجانب الروسي، وبالتالي فهي تتابع باهتمام جميع البيانات العلمية وآراء الجهات المختصة في هذا الصدد".

 

 

 

المصدر: روسيا اليوم