قال رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الثلاثاء ، خلال إجتماع مع رؤساء الحكومات السابقين في قصر قرطاج إن تونس تعيش في ظل نظامين أحدهما في ظاهره قوانين ومؤسسات وباطنه خفي لا يعمل إلا تحت جنح الظلام".
وعلى ذلك ، أقر رئيس الدولة أن هذا الأخير "يحرك المؤسسات او ما تبقى منا ويضفي على هذه الخطط المشروعية الكاذبة عن طريق الابواق المسعورة المأجورة".
كما عبر رئيس الجمهورية انه "كان مع الشعب التونسي وسيبقى وسيموت في صف الشعب".
وتابع القول:'' سينعق الناعقون من المأجورين على عادتهم في الشهيق والنهيق فقد عاشوا ولن يقدروا على العيش إلا في المستنقعات  ولا يعيشون إلا بأموال الخيانة  مقابل الأكاذيب".