أكد وزير التربية فتحي السلاوتي، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، نقل 48 تلميذا مصابا بفيروس كورونا إلى مركز الإيواء والامتحان بولاية المهدية، لاجتياز امتحان الدورة الرئيسية لباكالوريا 2021 التي تنطلق غدا الاربعاء 16 جوان الجاري.

وأضاف السلاوتي في تصريح صحفي ل(وات) خلال متابعته، استعدادات المندوبية الجهوية للتربية بمنوبة لامتحان الدورة الرئيسية للباكالوريا بمركز الامتحان بالمعهد الثانوي ابن ابي الضياف بمنوبة، أن تلاميذ ولايات القصرين والقيروان وسيدي بوزيد والولايات الاكثر إصابات بفيروس كورونا في صفوف تلاميذ الباكالوريا، هم المعنيون بايواء مترشحي الباكالوريا في مركز المهدية.

وأضاف ان مترشحي بقية الولايات ذات الإصابات المحدودة سيظلون في مراكز امتحاناتهم الاصلية بولاياتهم.

وبين أن المندوبيات الجهوية للتربية بتلك الولايات ستخصص قاعات معزولة تتوفر فيها ظروف التوقي مع مدخل خاص بالمصابين بفيروس كورونا، وستتولى عملية الإعداد اللوجستي لسير الامتحان في أفضل الظروف.

وكان الإعلان المسبق عن توجيه جميع المترشحين المصابين بكورونا الى مركز الإيواء بالمهدية قد خلف استياء لدى عائلات التلاميذ المصابين وخاصة القاطنين بولايات تونس الكبرى، على اعتبار تأثير عملية النقل على نفسيتهم وعلى أدائهم في الامتحان، فضلا على تداخل المسؤوليات في عملية النقل.