قال مدير الكهرباء والانتقال الطاقي بوزارة الصناعة، بالحسن شيبوب، اليوم الثلاثاء، أن الوزارة عرضت على لجنة الطاقة بمجلس نواب الشعب 5 مشاريع لانتاج الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية.

واضاف خلال حضوره في برنامج كلام في البزنس، على شمس افم، ان المشاريع التي سيتم انجازها في اطار المخطط الشمسي التونسي، تبلغ طاقة انتاجها 500 ميغاوات وتحصلنا فيها على أحسن تعريفة في إفريقيا والتي تقدر ب71 مليم.

وقال ان هذه المشاريع، التي تتوزع على تطاوين و سيدي بوزيد و توزر و قفصة و القيروان، تعد خطوة نحو تحقيق الهدف في توفير 3800 ميغاوات في افق 2030.

واعتبر ان هذه المشاريع من شانها التقليص من كلفة انتاج الكهرباء وهو ما يتخفف من الاعباء المالية للشركة التونسية للكهرباء والغاز خاصة وانها تستورد الغاز الطبيعي الذي تستغله حاليا لانتاج الكهرباء بالعملة الصعبة.

وبشأن قدرة شبكة الشركة على استيعاب كميات الكهرباء من الطاقات المتجددة اوضح شيبوب ان الطاقة الحالية للشبكة قادرة على استيعاب 2000 ميغازاط على ان يتم تخزين الكيات الباقية في بطاريات واستعمالها بالنسبة للسيارات بالكهرباء وغيرها.