تم الاتفاق خلال جلسة 5 زائد 5  التي انعقدت اليوم بين رئاسة الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل على اهم النقاط المدرجة في جدول الأعمال منها الاتفاق على ملف عمال الحضائر الذي سيرى النور يوم 18 جوان الجاري واتفاق 6 فيفري حيث ستصدر الاوامر تباعا بداية من يوم 6 جويلية .

 وقال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي بأنه لا يوجد خيار غير الحوار ,مُعلناً عن تسوية وضعية 31 الف من عمال الحضائر حسب المقاييس .

واشار الى انه يوم الجمعة سيتم اصدار القرار بالرائد الرسمي .

من جهته قال وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي أن الجلسة كانت ايجابية وتم الاتفاق على جل النقاط التي كانت مدرجة في جدول الاعمال.
كما أشار الى أن هذا الاتفاق مهما وسيعزز الثقة بين الحكومة و الشركاء الاجتماعيين خاصة اتحاد الشغل .