قال وزير الفلاحة والموارد المائة والصيد البحري، بالنيابة، محمد الفاضل كريم، " سنواجه صيفا صعبا جدا من حيث الموارد المائية هذه السنة وكذلك السنوات الثلاث القادمة ستكون فترة صعبة".
جاء ذلك ، خلال جلسة عامة عقدت، الثلاثاء، صادق فيها مجلس نواب الشعب، ب95 صوت "نعم" و4 صوت " محتفظ" و3 صوت " معترض"، على مشروع قانون يتعلق بالموافقة على اتفاقية الضمان المبرمة بتاريخ 29 ديسمبر 2020 بين الجمهورية التونسية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والمتعلقة باتفاقية القرض المبرمة بين الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.
وسيخصص مبلغ القرض، المقدر بــ30 مليون دينار كويتي أي ما يعادل حوالي 295 مليون دينار تونسي، للمساهمة في تمويل مشروع تحسين شبكات مياه الشرب في المناطق الحضرية.
وبين كريم، خلال رده على تساؤلات النواب التي تمحورت حول خدمات الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، أن الإيرادات المائية خلال هذه السنة تراجعت بنسبة 43 بالمائة عن المعدل المعتاد .
وكشف الوزير، أن الوطن القبلي والساحل بكل ولاياته سيشهد عجزا مائيا هذه السنة وذكر بالتحديد ولايات المنستير وسوسة والمهدية وصفاقس، إذ سيبلغ العجز المائي في تلك المناطق ما يقارب 18 بالمائة مقارنة بــ12 بالمائة السنة الفارطة. ويعود ذلك إلى تراجع امتلاء سد نبهانة من حوالي 9 مليون متر مكعب سنة 2020 إلى 3ر4 مليون متر مكعب خلال سنة 2021.

ولفت إلى أن بعض الولايات على غرار ولايتي نابل والمنستير "ستشهد انقطاعات في التزويد بالماء الصالح للشرب بسبب القيام بعمليات تعديل خزانات أثناء الليل".