أكد رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي انيس الجزيري ان تونس تحتضن ايام 24 و 25و 26 جوان النسخة الرابعة من المؤتمر الدولي بعنوان "تمويل الاستثمار و التجارة في افريقيا FITA:عقد كل التحديات !" بحضور رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وقال الجزيري ان FITA2021 سيركز على آليات تمويل المشغلين الافارقة بعد جائحة covid19 مع 5000مشغل اقتصادي.

كما أكد انيس الجزيري ان هذه النسخة ستتناول عدد من المواضيع من بينها ماهي خطة الانعاش لأفريقيا و ماهي المرافعات الإفريقية الجوهرية ؟ و كيف تستنزف رأس المال في المشاريع الإنتاجية التي تولد التشغيل وغيرهم من مواضيع.

وقال رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي انه سيتم تنظيم حلقات نقاش رفيعة المستوى بهدف بناء رؤية مشتركة للقضايا و الاليات التي سيتم تنفيذها لرسم مستقبل أفضل لقائهما.

وسيجمع المؤتمر 2000 من المسؤولين التنفيذيين وصناع القرار الأفارقة والعديد من الوزاراء وكبار المسؤولين في المؤسسات المالية الدولية والمديرين العامين والخبراء.

من جهته أكد المستشار الرئيسي للمؤتمر حكيم بن حمودة انه من المفروض أن يكون التعاون مع افريقيا مسألة استراتيجية لكن وقع التغافل على ذلك، حسب تعبيره .

وقال بن حمودة في الثلاث سنوات الأخيرة هناك انتعاش في التعاطي والتعامل مع افريقيا. مؤكدا على "ضرورة لعب مؤسسات الدولة دور كبير في التمويل و التأمين لأن السوق الأفريقية لها منافسة كبيرة ".