كشف المكلف بالإنتاج الحيواني بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، منور الصّغيري، الجمعة، أنّ أسعار الاضاحي لسنة 2021، ستشهد ارتفاعا إذ سيتراوح بين 13 و 14 دينار للكيلوغرام الواحد، كلغ، في ظل زيادة كلفة الإنتاج بنفس القيمة، اي ما بين 13 و 14 دينار للكلغ، رغم تغطية المتوفرات للطلب المحلي.

وأضاف الصّغيري في تصريح لـ"وات"، أنّ تونس تتوفر، حاليا، على مليون و600 الف اضحية، اي بزيادة طفيفة عن الأرقام المسجلة العام الماضي، مما يتطلب من المستهلك تجنب سلوك اللهفة على الشراء. علما وان الطلب المحلي على الاضاحي هذه السنة يناهز المليون، وفق تقديره.

وبين أنّ زهاء ثلثي الاضاحي المتوفرة تعدّ من الخرفان التّي تزن أقل من 45 كلغ وذلك نظرا لقرب العيد من فترة الولادات في حين تعد البقية من الخرفان الأكبر سنا التي تبقت من العام الماضي.

ولاحظ أنّ مستوى الأسعار سيتراوح بين 13 و 14 دينار للكلغ، أي بارتفاع مقارنة بأسعار العام الماضي التي تراوحت بين 11 دينار و 500 مليم و 12 دينار، مما يجعل سعر الاضاحي دون 45 كلغ ، منحصرا ما بين 550 دينار و 650 دينار.

وأرجع الصغيري ارتفاع كلفة تربية الاضاحي الى زيادة أسعار الاعلاف المركبة المخصصة للأغنام بنسبة 40 بالمائة بين سبتمبر 2020 وجوان 2021.

وساهم ارتفاع أسعار الاعلاف الخشنة على غرار "التبن"، قرابة 3 مرات خلال الأشهر الأخيرة ، في التأثير على كلفة تربية الاضاحي وفق المتحدث.

واكد الصّغيري ان المنظمة الفلاحية ستواصل اعتماد نقاط البيع بالكيلوغرام مما تتطلب من البلديات تخصيص هذه النقاط وتجهيزها بكل المتطلبات الصحية والأمنية الى جانب تامين الحماية لنقل الاضاحي من مواقع الإنتاج وصولا الى مواقع التسويق.

ولفت المكلف بالإنتاج الحيواني صلب المنظمة الفلاحية، في سياق آخر، الى عدم تسجيل أي امراض لدى المتوفرات من الاضاحي في تونس وذلك نظرا لعدم وجود عمليات تهريب من دول الجوار.