من المرتقب أن ينقل المترشحون لامتحان الباكالوريا ممن أنهوا فترة الحجر الصحي الإجباري بمركز الحجر الصحي بالمهدية إلى أماكن إقامتهم حتى يواصلوا إجراء الاختبارات الكتابية المتبقية بمعاهدهم الأصلية انطلاقا من يوم الاثنين المقبل 21 جوان الجاري، وفق ما كشفه مدير عام الامتحانات بوزارة التربية عمر الولباني.

وأوضح الولباني، في تصريح لـ(وات) اليوم الجمعة، ان وزارة التربية تنتظر تسلّم قائمة التلاميذ الذين أنهوا فترة الحجر الصحي بمركز المهدية، من قبل وزارة الصحة من أجل تسخير وسائل النقل لإيصالهم إلى أماكن سكناهم بعد التنسيق مع السلط الجهوية، استعدادا لإجراء الاختبارات بمعاهدهم الأصلية الاثنين المقبل.

وأفاد بأن عددا من هؤلاء المترشحين الحاملين لفيروس كورونا اجتازوا الاختبارات الكتابية في اليومين الأول والثاني بمركز المهدية بينما كانوا في يومهم السابع أو الثامن من فترة الحجر الصحي الذي يدوم 10 أيام من تاريخ التأكد من الإصابة.

وأجرى 72 تلميذا مصابا بكورونا الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لباكالولايا 2021 بمركز الامتحان الذي أحدثته وزارة التربية بمركز الحجر الصحي بالمهدية.

وبرر الولباني قرار نقل التلاميذ المصابين إلى مركز المهدية بصفة متأخرة، قبل يوم من انطلاق امتحان الباكالوريا في 16 جوان الجاري، بإعلام وزارة التربية بهذا القرار من قبل وزارة الصحة قبل 48 ساعة من موعد الامتحان.

وأكد الولباني أن قرار نقل هؤلاء المترشحين ورغم ما رافقه من صعوبات في تنقل التلاميذ، وقع اتخاذه حماية للتلاميذ المصابين باعتبار تواجد فريق طبي يتابع وضعهم الصحي بمركز المهدية، إضافة إلى حماية الإطار التربوي وبقية المترشحين من احتمال انتقال عدوى فيروس كورونا إليهم.

يشار الى أن وزارة التربية قررت يوم الثلاثاء الماضي، بتوصية من وزارة الصحة، نقل جميع التلاميذ الحاملين لفيروس كورونا إلى مركز الحجر الصحي الاجباري بالمهدية لاجتياز امتحانات الدورة الرئيسية لباكالوريا 2021 بهذا المركز الذي قامت بتهيئة احدى فضاءاته كقاعات امتحان بطاقة استيعاب تبلغ 100 تلميذ، على أن تتولى السلط الجهوية عملية نقل التلاميذ حاملي الاصابة بكورونا الى مركز المهدية.