أكد عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، سامي المورالي، اليوم الجمعة، أنه لم يقع استشارة اللجنة بشأن قرار السماح ل5 آلاف متفرج حضور مباراة النصف النهائي لمسابقة كأس رابطة الأبطال الافريقية، التي ستجمع غدا الترجي الرياضي التونسي بضيفه الأهلي المصري بملعب حمادي العقربي برادس الذي يتسع ل60 الف مشجع.

وقال الموارلي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، ان اللجنة العلمية تلقت باستغراب هذا القرار في وقت تعيش فيه البلاد ظرف وبائي حرج معبرا عن خشيته في أن يساهم مثل هذا القرار في تسريع انتشار العدوى وتكون عواقبه وخيمة على الوضع الصحي في البلاد خاصة في ظل صعوبة فرض تطبيق البروتكولات الصحية والاجراءات الوقائية على الجماهير التي ستحضر هذه المباراة.

وأكد عدم اطلاعه بصفته عضوا باللجنة، عن طبيعة الاجراءات المتخذة لفرض تطبيق الاجراءات الوقائية، معتبرا أن السماح بحضور الجماهير قرار لا يتناسب مع الوضع الوبائي وخاصة في ظل غياب التحصين الكافي للمجتمع بالتلقيح.

وحذر من عواقب السماح للجماهير بالحضور في الملاعب في وقت يزداد فيه الوضع الوبائي خطورة بفعل انتشار العدوى بالفيروس داعيا المشجعين الذين سيحضرون غدا مباراة الترجي والاهلي الى الالتزام باجراءات التوقي من العدوى لدى حضورهم بمدارج ملعب حمادي العقربي برادس وكذلك عند عودتهم الى منازلهم حتى لا يكونوا مصدر عدوى لعائلاتهم.

المصدر_وات