دعا رئيس الحكومة هشام المشيشي السياسيين إلى نسيان انهم في حملة انتخابية مؤقتة، وفق تعبيره خلال إشرافه على إفتتاح أيام الإدارة العمومية مساء اليوم الإثنين بالمدرسة الوطنية للادارة في تونس العاصمة وتعقيبا منه على الوضع السياسي الحالي.

وأقر المتحدث ان "الحملة الانتخابية مازالت وسنة 2024 مازال موعدها".

وقال المشيشي انه غير معني بالمعارك السياسية والسياسوية وغير معني بتسجيل النقاط وهمه الوحيد حل مشاكل التونسيين والمشاكل الإقتصادية والإجتماعية والمالية الصعبة التي تمر بها البلاد.

هذا وكد رئيس الحكومة على ضرورة ترك الخطاب المتشنج والتوجه نحو خطاب الطمأنة من اجل طمأنة التونسيين وليس لمزيد توتيرهم، حسب قوله.