قال رئيس الحكومة هشام المشيشي، عشية اليوم الإثنين، إنهم سيشنون حربا على كل الرخص والعراقيل التي تقف امام الإستثمار والمبادرة الإقتصادية في تونس.

وتابع القول خلال إشرافه على إفتتاح أيام الإدارة العمومية  بالمدرسة الوطنية للإدارة بتونس العاصمة :"نريد الانتقال من تونس الرخص إلى تونس الفرص".

 وأكد المشيشي على  ضرورة "مواصلة تعويض بعض التراخيص بكراسات الشروط والتحرير الكلّي للمبادرة التجارية والإقتصادية".

وأقر رئيس الحكومة ان رقمنة الإدارة أصبحت واقعا اليوم بإعتماد الإمضاء الإلكتروني، واصفا إياه بالخطوة العملاقة في هذا الإطار.

وأشار المشيشي على ضرورة "مواكبة الإدارة التونسية القرن 21 في التطورات الرقمية والإلكترونية".