اقر رئيس الجمهورية قيبس سعيد خلال لقائه بالسياسي  والقيادي السابق في حركة النهضة لطفي زيتون، مساء اليوم الإثنين، في قصر قرطاج انه في تونس اليوم إنتقلنا من الحزب الواحد إلى اللوبي الواحد.

وقال إنه تم "الإنتقال من دولة الحزب الواحد إلى دولة اللوبي الواحد من الحزب الواحد إلى مجموعة من الأشخاص تحكم من وراء الستار  في دولة فيها مؤسسات وهذه المجموعة تفعل ما تريد فعله" .

وأشار رئيس الجمهورية إلى ان البعض اتهمه أنه يريد العودة للنظام الرئاسي  في حين ان الوضع الحالي يوجد أقفال على كل فصل من فصول الدستور، وفق تعبيره.

وأفاد رئيس الدولة أن المشكل سابقا لم يكن في نص الدستور لكن في غياب التعددية  السياسية والحزبية الحقيقية، لافتا النظر إلى أن المشكل اليوم والقضية يريدون نظام برلماني.

وقال إن "الإنفجار الثوري حدث لوضع حد لممارسات كانت موجودة ولتقوم المساواة على العدالة وليست العدالة الشكلية".