ينظم مجلس الأعمال التونسي الإفريقي من 24 إلى 26 جوان 2021 الدورة الرابعة لمنتدى تمويل الإستثمار والتجارة بإفريقيا.
وبين رئيس المجلس أنيس الجزيري أن هذه الدورة تتميز بحضور إفريقي كبير على أعلى مستوى مشيرا إلى أن هناك 9 وزراء من إفريقيا ووزيرين من ليبيا.

و قال الجزيري إن ليبيا ضيفة شرف لهذه الدورة وسيقع تنظيم ورشة عمل خاصة بها حيث سيتم التطرق إلى طريق العبور بين تونس وليبيا نحو إفريقيا جنوب الصحراء بالإضافة إلى اللقاءات الثنائية حيث سيكون هناك أكثر من ألف مشارك إفريقي من رؤساء غرف تجارية وصناعية من مختلف الدول الإفريقية.
وصرح رئيس مجلس الأعمال التونسي الإفريقي أنيس الجزيري أن هدف هذه الدورة هو إيجاد الحلول لتمويل الفاعلين الإقتصاديين التونسيين للقيام بالتصدير نحو القارة الإفريقية و تعزيز استثماراتهم في القارة.

وأوضح أن تونس تمر بأزمة مالية حادة وشح في السيولة ولهذا يتواجد في المنتدى أكبر البنوك الإفريقية التي ستحاول تقديم المساعدة للفاعلين الإقتصاديين التونسيين على غرار فرع البنك الإسلامي للتنمية وصندوق الإستثمار التابع للبنك الإفريقي للتنمية وعديد المؤسسات المالية العالمية.

هذا وشدد على أن المؤسسات التونسية في حاجة للتمويل لتطوير الصادرات التونسية نحو القارة الإفريقية.
و في علاقة بليبيا الجزيري اعتبر أن المعرض الذي تم تنظيمه في أواخر ماي الفارط في ليبيا قد خلق ديناميكية كبيرة مع ليبيا مضيفا أن التجارة مع القطر الليبي قد رجعت إلى مستوى طيب جدا. وأن الأمور مع ليبيا بصدد التحسن وسيقع الترفيع في المبادلات التجارية معها.

وشدد على ضرورة تسهيل مناخ الأعمال والقيام بتسهيلات إدارية للمستثمرين من ليبيا وخاصة تحسين المعاملات المالية.
وصرح رئيس مجلس الأعمال التونسي الافريقي أنيس الجزيري أنه رغم العراقيل فإن المؤسسات التونسية بصدد تحقيق تقدم كبير في إفريقيا وأن هناك أكثر من 70 شركة تونسية في أبيدجان في مختلف القطاعات على غرار البناءات والطرقات والبنية التحتية والخدمات بأصنافها والصناعات الغذائية والصناعات الصيدلية.