انتظم بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي صباح اليوم الخميس 24 جوان 2021 حفل توقيع عقود برامج البحث بين الوزارة وكلّ من مركز بحوث وتكنولوجيا المياه ومركز بحوث وتكنولوجيات الطاقة والمعهد الوطني للبحث والتحليل الفيزيائي الكيميائي ومركز البيوتكنولوجيا بصفاقس.
وفي كلمتها أكّدت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ألفة عودة على أنّ الوزارة تعمل على تطوير أداء البحث العلمي والاهتمام بمؤسّساته وتجاوز نقائصها، وتفعيل دوره بما يضفي مزيد من الفاعلية على اسهامه في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتنمية المستدامة عموما.

  وأكدت حرصها على إعادة النظر في الجوانب الإدارية لمراكز البحث وفي هيكلتها بعد تنقيح الأمر عدد 416 لسنة 2008 المؤرّخ في 11فيفري 2008 والمتعلّق بضبط التنظيم الإداري والمالي والعلمي للمؤسسات العمومية للبحث العلمي وطرق تسييرها.

وأوضحت الوزيرة أنّها تعمل على تزويد هذه المراكز بالموارد البشرية اللاّزمة وتعزيزها بالكفاءات الشابة وربط تمويل مخابرها ووحداتها المختصة بالإنتاج العلمي وبتأثيرها في المحيط الاقتصادي والاجتماعي وتحفيزها على الرفع من تمويلها الذاتي وتنويعه إضافة للحرص على التوظيف الأمثل لمواردها المادية والمالية للنهوض بالبحوث التنموية في الميادين ذات الأولوية، وتمكينها من الوسائل اللوجستية اللازمة، ومن تركيز منظومة التصرف في الجودة بها ودعم اشعاعها الإقليمي والدولي.

وقد شملت عقود البرامج تجديد18مخبر بحث ووحدتين مختّصتين بالإضافة إلى إحداث 15 وحدة مختصة جديدة ستساهم في دعم انفتاح المراكز المذكورة على محيطها الاقتصادي والاجتماعي.