أقرت وزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان، اليوم الخميس، أنه تم ختم الأبحاث في الواقعة المتعلقة بشبهة دس مادة مشبوهة بعجين الخبز التي استهدفت رئيس الجمهورية قيس سعيد، حيث  صدر في شأنها قرار بالحفظ لعدم كفاية الحجة.

واكدت بن سليمان ان نتائج الاختبارات الفنية المجراة على الظرف المسموم جاءت سلبية وما تزال الاستقراءات بشأن هذا الملف متواصلة، وفق تعبيرها خلال جلسة عمل لها مع اعضاء كل من مكتب اللجنة القارة التشريعية لتنظيم تالإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح ومكتب اللجنة الخاصة للأمن والدفاع. 

وفيما يتعلق بقضية محاولة اغتيال رئيس الجمهورية، فقد ذكّرت حسناء بن سليمان بأنها أذنت تطبيقا لأحكام الفصل 23 من مجلة الإجراءات الجزائية إلى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بتونس بإجراء الأبحاث و التحريات اللازمة بخصوص هذا الموضوع و القيام بالتتبّعات المستوجبة على ضوء ما تثبته التحقيقات والتحريات، مبينة أنه تقرر بتاريخ 17 جوان 2021 فتح بحث تحقيقي لدى القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.