اكد رئيس الحكومة هشام المشيشي، مساء اليوم الخميس، خلال إشرافه على إجتماع الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا  "أن الحل الوحيد للخروج من الأزمة الصحية يمر عبر الرفع في نسق حملة التلقيح الوطنية واستجلاب التلاقيح والذهاب نحو تلقيح اكبر عدد ممكن من التونسيين، خاصة وأن بلادنا كانت مثالا في حملات التلاقيح بفضل مراكز الرعاية الصحية".

وأشار المشيشي في هذا الصدد إلى ضرورة "العمل على تدعيم مراكز التلقيح الحالية بمراكز الصحة الاساسية في المناطق الداخلية والتوجه نحو التلقيح بكثافة خاصة بالنسبة للكبار في السن عبر التوجه لهم في المناطق البعيدة والريفية".

ويذكر أن الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا ستبقى في حالة انعقاد دائم، وستعلن عن ابرز الاجراءات والقرارات التي سيتم اتخاذها خلال هذا الاجتماع يوم الجمعة 25 جوان 2021 في ندوة صحفية بقصر الحكومة بالقصبة.