جددت منظمة الصحة العالمية ثقتها في مركز التدريب الدولي والبحث في الصحة الإنجابية والسكان التابع للديوان الوطني للأسرة والعمران البشري باختياره ولمرحلة رابعة مركزا متعاونا معها في مجالات الصحة الإنجابية والسكان وذلك للفترة الممتدة من جويلية 2021 إلى جويلية 2025، حسب بلاغ صادر اليوم الجمعة عن الديوان الوطني للأسرة.

وسيواصل المركز خلال هذه الخماسية تعاونه مع منظمة الصحة العالمية من خلال تنمية المهارات والمعارف وانجاز البحوث الطبية والسكانية وتطوير صيغ تسيير البرامج المتعلقة بميادين تنظيم الأسرة والصحة الجنسية والإنجابية على الصعيدين الوطني والإقليمي.

ويعكس تمديد التعاون بين الطرفين، حسب البلاغ، الثقة التي اكتسبها المركز لدى منظمة الصحة العالمية بناء على ما يتمتع به من مكانة علمية وبالنظر إلى قدرته على تطوير علاقات وبرامج عمل وشراكة على المستوين الوطني والإقليمي، إضافة إلى تطابق خطط عمله وتوجهاته مع أولويات ومرجعيات منظمة الصحة العالمية خاصة فيما يتعلق بالدعم الفني لبلدان شرق المتوسط عن طريق تبادل التجارب وتدريب المهارات والإحاطة الفنية الميدانية في مجالات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية.