اعتبر عضو المجلس الوطني لجامعة النزل خالد الفخفاخ أن السنة الفارطة كانت سنة بيضاء وكذلك هذه السنة وذلك بسبب الوضعية الوبائية التي تمر بها تونس

وأضاف خالد الفخفاخ في تصريح لشمس أف أم اليوم الخميس 15 جويلية 2021 أن هذا العام روسيا أغلقت والجزائر أغلقت حدودها وفرنسا صنفت تونس منطقة حمراء ولم يتبق سوى السوق الداخلية.

وتابع بالقول "للأسف لم نقم بإجراء التلاقيح منذ البداية ولا نعرف هل هذا خطأ أم لا.. وعدد الإصابات والوفيات المسجلة يوميا وتصنيف تونس دليل أننا في سنة بيضاء".

وشدد الفخفاخ على أن الأمل الوحيد هو جلب التلاقيح وتلقيح حوالي 60 بالمائة من الشعب التونسي حتى نتمكن من إنقاذ ما تبقى من الموسم السياحي  في سبتمبر.